المعهد الثقافي الإفريقي العربي
أفريقيا والعالم العربى منطقتان متكاملتان تتمسكان بمبادىء العدالة والسلام والتسامح والتضامن والرخاء
فعاليات

تقرير جلسة الاجتماع مع السفيرة أميرة الفاضل مفوضة الشؤون الاجتماعية للاتحاد الإفريقي

استناداً لقرار القمة العربية الإفريقية الرابعة رقم (5) بشأن المعهد الثقافي الإفريقي العربي بمالابو – غينيا الاستوائية نوفمبر 2016، وبناء على نتائج الاجتماع التشاوري بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الإفريقي في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، خلال ايومي 2 و3 أغسطس 2017، وبدعوة من مفوضة الشؤون الاجتماعية والثقافية بالاتحاد الإفريقي، تم عقد اجتماع بين كبار المسؤولين لعدد من الإدارات بالاتحاد الإفريقي والمدير العام للمعهد د. محمد سالم الصوفي تحت رئاسة سعادة السفيرة أميرة الفاضل يوم 21 أغسطس 2017 في مقر مفوضية الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا- اثيوبيا.

وبحث الاجتماع وضع المعهد الثقافي الإفريقي العربي والصعوبات التي تواجهه. وتم الاتفاق على معالجات قصيرة المدى وأخرى طويلة المدى.

أولاً- المعالجات قصيرة المدى  

  • إرسال المساهمات بشكل منتظم وخلال الربع الأول من السن وفقاً لتوصية المجلس التنفيذي للمعهد.
  • انتداب موظفين من مفوضية الاتحاد الافريقي على ان يتحمل الاتحاد شؤونهم المالية ومخاطبة الجامعة العربية للقيام بخطوة  مماثلة.
  • تعيين السيد جيرما زويدي كنقطة اتصال للمعهد في مفوضية الاتحاد الإفريقي.
  • رفع مستوى الاهتمام بالمعهد وإعطائه بعداً سياسياً بحيث يرتبط بمكتب رئيس مفوضية الاتحاد مباشرة ولا يبقى بيد الفنيين.
  • تقوم مفوضة الشوون الاجتماعية بزيارة ميدانية للمعهد قبل نهاية 2017.
  • ربط المعهد بجميع الموسسات الثقافية الشبيهة في الاتحاد الإفريقي.
  • تشريك المعهد بجميع الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تنظمها مفوضية الاتحاد الإفريقي.
  • يقدم المدير العام تقريراً عن المعهد أمام اللجنة الوزارية المختصة في الاتحاد الإفريقي في اجتماعها المقبل 2018.
  • يقوم المدير العام للمعهد بصحبة السيد جيرما زويدي بزيارة للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا في الخرطوم لطلب تمويل بعض المشاريع المهمة كاجتماع وزراء الثقافة للدول العربية والإفريقية ومهرجان الفيلم العربي الإفريقي.
  • عقد اجتماع المجلس  التنفيذي المؤقت سنوياً لاعتماد ميزانية المعهد ومشاريعه.
  • ربط المعهد بأكاديمية اللغات الإفريقية (أكالان) في مالي وبمركز الدراسات اللسانية والتاريخية من خلال المأثور الشفوي (سلتو) في نيجر.

ثانيا – المعالجات طويلة المدى

  • ضرورة تصديق الاتحاد الإفريقي على الوقائق الأساسية لتحويل المعهد إلى معهد أفريقي عربي للثقافة والدراسات الإستراتيجية.
  • إدخال المعهد في الاصلاح العام.
  • رفع ميزانية المعهد إلى مليون دولار أمريكي بعد أن ظلت في حدود خمسمائة ألف دولار أمريكي لمدة 15 سنة.

معرض الصور


معرض الفيديو